ADOMA
اهلا وسهلا زائرنا الكريم ندعوك لتكون عضونا الكريم فى منتداك


رياضى ثقافى عام دينى
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» حصريا لعبة من اجمل العاب الاستراتيجيه- لعبه Alliance: Future Combat
الجمعة سبتمبر 06, 2013 6:47 am من طرف sherif gamal

» حصريا لعبة الحرب المشهورة red alert 3 :: بحجم 2 جيجا تحميل مباشر
الأربعاء سبتمبر 04, 2013 12:34 pm من طرف willyhits

»  اكبر واقوى باتش للعبة Command and conquer generals zero hour
الجمعة أغسطس 23, 2013 9:02 pm من طرف fbagoy

»  لعبة Age Of Empires 3 III كاملة للتحميل
الأربعاء أغسطس 07, 2013 11:17 pm من طرف alfarsi

» مود جنرال زيرو هور Zero Hour Reborn: The Last Stand (V.5.0
الجمعة يوليو 26, 2013 6:47 pm من طرف mina alpper

» عضو جديد فهل من مرحب
السبت أبريل 13, 2013 2:29 pm من طرف Admin

» عضو جديد فهل من مرحب
الخميس فبراير 07, 2013 6:28 pm من طرف oussama7

» لعبة Age Of Empires II
الجمعة نوفمبر 09, 2012 10:27 am من طرف murtadh_99

» برنامج يحول صورتك الى صورة كرتونية CAPITAL
الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 3:37 pm من طرف سامح روماني

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم






























.: عدد زوار المنتدى :.

تصويت

شاطر | 
 

 سر زواج الرئيس السابق من ايمان الطوخى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


الاسد عدد المساهمات : 1073
نقاط : 5860
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
العمر : 46
الموقع : babaopah@yahoo.com

مُساهمةموضوع: سر زواج الرئيس السابق من ايمان الطوخى   الأحد مارس 06, 2011 12:59 am





ذهب
مبارك وأسرته وتركوا وراءهم تلالا من النميمة والشائعات وربما لن تصمت أو
تسكت الألسنة التى تتناول سيرة الرئيس وأبنائه وزوجته إلا إذا تم فتح ملفات
الثروة التى باتت توجع وتؤلم كل بيت مصرى.. وعلى ما يبدو أن النميمة حول
أسرة الرئيس، باتت هى المتنفس الوحيد الذى يلتقى حوله معظم رجال الأعمال
الذين لم تطلهم بلاغات النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود.. وربما جاءت
النميمة الأولى والتى استحوذت على موائد السهر ليلاً فى أحد الفنادق
الكبرى، وهى حقيقة زواج الرئيس مبارك من «إ.ط» فنانة ومطربة وممثلة شاركت
في مسلسل رأفت الهجان، أكدها أحد الجالسين والذى قال إنه عالم ببواطن
الأمور كلها، قال إن الرئيس تزوج وله ولد عمره يتجاوز الـ16 عاماً.. وجاء
إعجاب الرئيس مبارك بالفنانة عقب متابعته مسلسل «رأفت الهجان»، أكد وقتها
الرئيس لحاشيته أنه معجب بأدائها التمثيلى ودورها المهم وشياكة ملابسها،
ويؤكد صاحب النميمة متسائلاً: «لماذا اختفت الفنانة عن الساحة الفنية ولم
يعد لها وجود سواء فى المسلسلات أو الأفلام.. ومتى تتكلم وتعلن زواجها
لإثبات حقوق ابنها من الرئيس مبارك»؟.. وأكد أحد الجالسين فى طاولة النميمة
أن «إ. ط» سوف تتكلم قريباً، ولكن عندما تهدأ الأمور وتخف الحملة الشديدة
على الرئيس وأسرته، والمؤكد أنها تعيش الآن بعيداً عن شرم الشيخ، حيث إقامة
أسرة الرئيس، ولم تذهب مع الرئيس إلى مدينة تبوك بالسعودية حيث إقامته
العلاجية.وعلى
نفس طاولة النميمة تحدث أيضاً أحد رجال الأعمال، وسألنا جميعاً لماذا تم
حبس رجل الأعمال حسام أبوالفتوح؟ وهل فعلاً كان يملك أسلحة وزجاجات خمر فى
فيلته بالمعادى أم حالة انتقام رئاسى؟ وراح الرجل يتكلم بعدما شعر بصمت
الجميع، فقال: كانت هناك سهرة بريئة تجمع رجال أعمال كثيرين، أبرزهم رشيد
محمد رشيد، وبعد العشاء والمشروبات راح الجميع يتكلم دون خطوط حمراء، فقال
أبوالفتوح: الواحد قرفان من كثرة طلبات أسرة الرئيس.. يومياً لهم طلبات،
وظل أبوالفتوح يتكلم حتى أنه طال فى كلماته السيدة سوزان مبارك، وعلق على
طلباتها الشخصية وسط ضحكات السهرانين، ولكن سرعان ما انتقلت الجلسة
بتفاصيلها إلى السيدة سوزان مبارك، وتم استدعاء رشيد محمد رشيد لسماع
شهادته، حيث أكد صحة أقوال وحكايات حسام أبوالفتوح، ويؤكد صاحب النميمة أن
هذه الشهادة هى السر الخفى لتولى رشيد حقيبة وزارة التجارة والصناعة، وبات
بعدها مرشحاً لرئاسة الوزارة.. لكن الدنيا انقلبت، وخرج أبوالفتوح من محبسه
بعد قضاء أكثر من ست سنوات فى مزرعة طرة، ويبدو أن إحالة رشيد إلى محكمة
الجنايات ربما يقترب بها من مزرعة طرة، ويأخد مكان أبوالفتوح الذى يعيش
حراً طليقاً، ولكن دون تصريحات أو محادثات أو سهر أو أصدقاء، وبعد حالات
الحذر القوية والإقامة الجبرية التى تعرض لها منذ خروجه من السجن، والآن
الكل ينتظر حتى يتكلم أبوالفتوح ويكشف لنا حقيقة القضايا الملفقة، وقصص
تلفيقها، وربما يفتح لنا الملف القديم أيضاً، وحقيقة علاقته بإحدى
الفنانات، وهل تعرضت للإيذاء البدنى والتنكيل فى الصحراوى على أيدى رجال
علاء مبارك حقاً.. أما النميمة الثالثة، فأطلقها أيضاً أحد الجالسين وهو
مسترخٍ تماماً وقال بهدوء شديد: هناك نية من ورثة رجل الأعمال الراحل مصطفى
البليدى أن يفتحوا ملفات موت البليدى فى السجن، ويكشفوا عن كيف تم إجباره
على التنازل عن توكيلاته الخمسة وأشهرها توكيل سجاير «مارلبورو»، ويكشف
صاحب النميمة مؤكداً أن جمال مبارك ابن الرئيس هو الذى اتصل بالبليدى لكى
يعود إلى مصر حين ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعدما شم روائح
خيانة من عائلة منصور، ولكن مبارك الابن أقنعه بالعودة سريعاً، وألا يخشى
أحداً ولن يستطيع أحد المساس به وبتوكيلاته، وبالفعل عاد البليدى، وكانت
المفاجأة أن تم حبسه وإجباره على التنازل عن كل التوكيلات وحصدها بدلاً منه
منصور الذى أكد صاحب النميمة أن جمال مبارك شريكه الأول فيها.. وإذا كانت
هذه النميمة حقيقية، فهل فعلاً ننتظر ورثة مصطفى البليدى لكى يعيدوا فتح
الملفات والتحقيقات، ويكشفوا لنا كيف مات البليدى فى السجن، وما حقيقة ما
فعله البردعى وقتما كان رئيساً لبنك مصر، وبالطبع قام بتعيينه د. عاطف عبيد
رئيس الوزراء وقتها، والمعروف أن البردعى كان يعمل محاسباً فى شركات آل
منصور، وجاءت عملية نشل التوكيلات الخاصة بالبليدى بمشاركة البردعى، وعبيد،
وآل منصور، والراعى الرسمى جمال مبارك.. أما النميمة الرابعة، فقد أطلقها
أحد المشايخ الذين كانوا بعيدين عن قلب وعقل النظام السابق، فيؤكد قائلاً
أن خطبة الجمعة التى ألقاها الشيخ محمد حسان فى مسجد النور بالعباسية، جاءت
بالاتفاق مع د. عبدالله الحسينى وزير الأوقاف، وذلك تمهيداً لبزوغ نجومية
السلفيين الذين يخططون للمشاركة السياسية علانية بتكوين حزب سياسى، حتى لا
يستحوذ الإخوان المسلمون على الساحة السياسية، ويتساءل الشيخ الكبير، لا
أدرى أين سيذهب مشايخ النظام السابق، فمثلاً لماذا صمت شيخ البحيرة الذى
كان يبايع الرئيس المخلوع مبارك والذى هدد د. البرادعى بالقتل؟ وما هو مصير
د. سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف الذى كان يجلس على دكة الانتظار
ليأتى وزيراً، والمعروف أن د. سالم بات من أغنياء مشايخ النظام؟ وبعدما ذهب
حسان لمسجد النور، ما هو مصير الشيخ أحمد ترك إمام وخطيب مسجد النور؟.جاء
قرار النائب العام بمنع رجل الأعمال ياسين منصور من السفر، والتحفظ على
أمواله صادما لجموع كبيرة سواء من العاملين فى شركات آل منصور أو المقربين
منه فى النادى الأهلى الذى كان عضوا بمجلس إدارته قبل عامين إلى أن أعلن
استقالته.. وكان المقربون من منصور قد أرسلوا رسائل عبر المحمول، يرحبون
بعودة رجل الأعمال بعد نجاح العملية الجراحية التى أجراها فى لندن، وذلك
لتركيب مفصل فى قدمه اليمنى.. ولكن سرعان ما بدل ياسين منصور حساباته،
بعدما علم بقرار النائب العام وقرر تأجيل عودته، ليظل فى لندن خوفا من
التحقيقات وربما الحبس المؤقت، ليلحق بأقرانه وزملائه، سواء رجال الأعمال
أو المسؤولون أو الوزراء.. وربما كانت الصدمة الكبرى من نصيب الفنانة
المتميزة زينة والتى تربطها علاقة وثيقة برجل الأعمال، وذلك منذ عامين
ودوما تشيد بمواقف منصور معها، ولم لا فهو الذى ساهم بشكل كبير فى براءة
أختها ياسمين التى كانت متهمة فى قضية الهيروين الشهيرة، ويؤكد المقربون أن
منصور بذل جهدا كبيرا فى هذه القضية عن طريق تكليف محامين كبار، أخذوا
أربعة ملايين جنيه، وربما باتت هذه البراءة دينا فى عنق الفنانة زينة، وأكد
أحد المقربين أن زينة تفكر فى السفر إلى لندن للاطمئنان على رجل الأعمال،
والوقوف معه فى محنته ومساعدته لأنه مازال يجلس على كرسى متحرك بعد
العملية، وهو ما يفسره رجال ياسين بأنه ليس هاربا، ولكن مازال فى مرحلة
العلاج والتعافى، وبمجرد سيره الطبيعى على قدميه، سوف يمثل أمام النائب
العام للتحقيقات، ولذا يرى المقربون أن ياسين منصور ربما يتورط بالحبس أو
الغرامة الكبيرة، وذلك لإدانته فى أراضى قرية بالم هيلز والتى كان الأخوان
علاء وجمال مبارك يروجان لها، وذلك بالمشاركة فى الدورات الرمضانية التى
تقام فى القرية حتى إن هناك أقاويل وشائعات، تؤكد أن شراكة جمعت آل منصور
وآل مبارك فى هذا المشروع الإسكانى الضخم، وربما تكشف التحقيقات إذا عاد
منصور تلك التفاصيل.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adoma.ahlamountada.com
 
سر زواج الرئيس السابق من ايمان الطوخى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ADOMA :: منوعات-
انتقل الى: